mar-elia

تم نقل المنتدى الى الرابطة الجديدة ارجو من الجميع المشاركة مع جزيل الشكر والاحترام
الرابطة الجديدة http://www.marelliya.hostwq.net/vb/index.php
mar-elia

منتديات مارايليا الحيري


    لماذا تقف بعيدا يا رب؟؟

    شاطر

    اسير الضياع
    - - - مشرف - - -
    - - - مشرف - - -

    ذكر
    عدد الرسائل : 1013
    العمر : 23
    الموقع : امريكا كاليفورنيا سانديكو
    العمل/الترفيه : طالب مدرسة الكاهون فالي
    المزاج : مزاجي عصبي بنفس الوقت (( k ))
    تاريخ التسجيل : 24/12/2008

    GMT + 3 Hours لماذا تقف بعيدا يا رب؟؟

    مُساهمة من طرف اسير الضياع في الأحد فبراير 08, 2009 4:45 am




    بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد
    امين



    لماذا تقف بعيدا يا رب ؟


    " يا رب لماذا تقف بعيدا ؟! لماذا تختفى فى أزمنة الضيق؟! "( مز 1:10 )


    يا رب قرأت هذا العتاب لداود معك فعلمت مدى سعة صدرك...
    فقررت أن أتحدث إليك كاشفا عما يدور فى داخل نفسى

    لقد هرب آدم من وجهك و اختبأ خائفا... لكنك دعوته لتسأله و تكلمه
    و هرب يونان من وجهك... لكنك دعوته و كلمته و شرحت له و أقنعته

    و كما سمعت وقبلت لعتاب موسى و ابراهيم و أيوب...
    فأسمع و أقبل منى يا ربى
    و فهمنى كــــــما أفهمتهم



    " أبّر أنت يا رب من أخاصمك " و لكن أين هى مراحمك الأولى ؟
    لمــــــــــــــــاذا استقر غضبك على ؟!!
    " لماذا يا رب ترفض نفسى ؟ لماذا تحجب وجهك عنى ؟ "
    أعطنى حلا... اعطنى سببا... أعطنى تفسيرا
    أشـرح لـى أحكــــــــــــــامك و تدابيرك
    عقلى محدود يا رب... لم أعد أفهم شيئا
    لمـــــــــاذا كثرت أحـزانى و همومى ؟
    " فهمنى حقوقك. عرفنى طرقك. أكشف عن عينى فأرى.."
    فـقــد " لـصقت بالتراب نفسى فـأحينى حسب كـلمـتك "



    هل تخاصمنى ؟ ... أم تقومنى ؟ ... أم تجربنى ؟!!
    ألم تدعونى يارب قائلا " هلم نتحاجج... " ( إش 18:1 )
    ها أنا آتى إليك... راجيا أن تفهمنى... و أن تعزينى
    فقد " كلّت عيناى من النظر إلى أقوالك قائلا متى تعزينى ؟ "



    ولعل ما أمر به من ضيقات يارب... هو بسبب خطاياى ؟
    لـن أنكرها يا رب
    لكنى ندمت عنها لك... أعلم أننى مازلت أقع فيها أيضا بالرغم من ندمى
    لكنى مــــازلت راجـيــــا عـــــونك عليها
    لإنك أنت هو مصدر قوتى... أنت نصرتى

    و لكن يـــــــــا رب لا تـــذكر لى آثــــــامى
    ف " إن كنت للآثام راصدا يا رب , يا رب من يثبت ؟! لأن من عندك المغفرة "
    يا رب... " لا تدخل فى محاكمة مع عبدك , فإنه لن يتزكى قدامك أى حىّ "
    يا رب... أنت لم تصنع معنا حسب خطايانا , ولم تجازنا حسب آثامنا.
    لأنه مثل إرتفاع السموات عن الأرض قويت رحمتك على خائفيك.



    أعلم جيدا يا رب أن التجربة و الضيقة قد لا تكون فقط من أجل خطاياى
    فيسوعنا نفسه قيل عنه أنه " رجل أوجـــــــــــــــــــاع و مختبر حزن "
    لكنى يـــــــا رب قرأت فى الكتاب المقدس أن
    " الله أمين الذى لا يدعكم تُجَرَبون فوق ما تستطيعون "

    لكنها يا رب ليست ضيقة واحدة ولا اثنتان... فقد " كثر الذين يحزنوننى "
    نـــعم يـــــــــا رب لقد كثر الذين يحزنـــوننى.
    و لكنى واثق أنك يـــــــــــــــــا رب لست منهم
    لأنه ليس لى معزى فى ضيقاتى و شدائدى سواك
    فمع كثرة همومى فى داخـلى تعزيـاتك تلذذ نفسى

    لكن عتابى عليك هذه المرة تأخرك علىّ
    فهلم أسرع يــــــــــــــــا رب ولا تبطىء
    أسرع و أذكر رأفتك و مراحمك , فإنها ثابتة منذ الأزل



    لـن احسب هذه الأوجاع تأديبا منك لى
    و إنما سأحسبها تقربنى إليك

    فها أنا يا رب... أتقرب إليك
    عينى ذابت من طول الانتظار

    أدعوك يا رب و ابسط لك يدى
    فلا ترفضــــها
    أسرع و أعنى
    " قم يا رب خلصنى يا إلهى

    تحياتي لكم للجميع كيموو

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 8:10 pm