mar-elia

تم نقل المنتدى الى الرابطة الجديدة ارجو من الجميع المشاركة مع جزيل الشكر والاحترام
الرابطة الجديدة http://www.marelliya.hostwq.net/vb/index.php
mar-elia

منتديات مارايليا الحيري


    ١٥ مليون عراقي يدلون بأصواتهم فـي الانتخابات المحلية السبت المقبل

    شاطر

    remon
    - - - مشرف - - -
    - - - مشرف - - -

    ذكر
    عدد الرسائل : 279
    العمر : 22
    الموقع : امريكا كليفورنيا
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : فكاهي
    تاريخ التسجيل : 17/01/2009

    GMT + 13 Hours ١٥ مليون عراقي يدلون بأصواتهم فـي الانتخابات المحلية السبت المقبل

    مُساهمة من طرف remon في الأحد يناير 25, 2009 3:51 am


    ١٥ مليون عراقي يدلون بأصواتهم فـي الانتخابات المحلية السبت المقبل




    ٢٤/٠١/٢٠٠٩ السبت ٢٨-محرم-١٤٣٠ هـ
    --------------------------------------------------------------------------------



    أظهرت إحصاءات للمفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات أن ١٥ مليون عراقي سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات التي ستبدأ في ٣١ كانون ثان الجاري
    وهذه الانتخابات الثانية من نوعها منذ الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2003 .
    ومن المقرر إجراء الانتخابات في 14 مدينة عراقية من أصل 18 مدينة ، حيث لن تجرى الانتخابات في مدن إقليم كردستان الثلاث ، أربيل والسليمانية ودهوك، فضلا عن مدينة كركوك المتنازع عليها بين العرب والأكراد والتركمان.
    وتشير الإحصاءات إلى أن الناخبين سيدلون بأصواتهم في سبعة آلاف مركز انتخابي و42 ألف محطة انتخابية ، فيما تم اعتماد 59 ألف مراقب محلي وأكثر من 181 ألف وكيل من الكيانات السياسية وافتتاح مكتبين لتسجيل المراقبين الدوليين في الداخل والخارج والذي بلغ عددهم حتى الآن 100 ألف مراقب.
    كما تم نشر أكثر من 270 ألف موظف في مراكز الاقتراع وتوفير أكثر من 575 طنا من المعدات والمستلزمات الخاصة بعمل المفوضية العليا للانتخابات وصلت إلى العراق من الصين والهند والمملكة المتحدة وتركيا ، إلى جانب تجهيز حوالي 20 مليون ورقة اقتراع طبعت في الإمارات.
    وسيتنافس المرشحون في الانتخابات على شغل 440 مقعدا في مجالس المحافظات في 14 مدينة موزعة على 29 مقعدا في مدينة الأنبار و30 مقعدا في مدينة الحلة و57 في العاصمة بغداد و35 في البصرة و29 في بعقوبة و27 في كربلاء و27 في العمارة و26 في السماوة و28 في النجف و37 في الموصل و28 في الديوانية و28 في صلاح الدين و31 في الناصرية إلى جانب 28 مقعدا في واسط.
    وأشارت الإحصائية إلى أن عدد المرشحين في الانتخابات بلغ 14431 مرشحا موزعين بواقع 3912 من النساء و10519 من الذكور.
    وأوضحت الإحصائية تخصيص مقاعد للأقليات موزعة بواقع ثلاثة مقاعد للمسيحيين في بغداد والموصل والبصرة ومقعد واحد للصابئة في الموصل وآخر لليزيديين في الموصل فضلا عن مقعد واحد للشبك في الموصل بموجب التعديل الذي أجراه البرلمان العراقي على قانون الانتخابات في تشرين ثان الماضي.
    من جهة ثانية اعلن عدد من نواب البرلمان العراقي وشخصيات سياسية اخرى امس تشكيل التيار الوطني المستقل بهدف توحيد الصفوف ونبذ التمييز الطائفي والعرقي والديني.
    وقال النائب البارز عن حزب الفضيلة الاسلامي (15 مقعدا) نديم الجابري قرر رواد الوطنية المعاصرة الشروع بتأسيس تيار سياسي يؤطر الفكر الوطني بعيدا عن الطائفية.
    ويضم التجمع نوابا بارزين مثل الرئيس السابق للبرلمان محمود للمشهداني، وصالح المطلك رئيس كتلة جبهة الحوار الوطني (تسعة مقاعد) وخلف العليان عن مجلس الحوار الوطني (سبعة مقاعد).
    وقال المشهداني الذي سيتولى رئاسة الهيئة السياسية للتيار، ان التيار الوطني يتسع لكل الاطياف والاعراق، ينبغي ان يحافظ هذا التيار على روحية العراق والعراقيين وكذلك على الهوية الاسلامية للعراق.
    ويبلغ عدد النواب العراقيين 275.
    من جانبه، قال المطلك اننا نؤسس لمرحلة لا مكان فيها لمن يريد تقسيم العراق والمجتمع على اساس طائفي او عرقي او ديني وفي مقدمة المهام، ترسيخ المناخ الذي يجعل الطائفية والعرقية جزءا من الماضي.
    وتابع ان هدفنا بناء عراق حر ديمقراطي.
    في غضون ذلك حض ائمة المساجد في العراق الجمعة المصلين على المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات التي ستجري بعد اسبوع وطالب معظمهم الناخبين بمنح اصواتهم لصالح قائمة معينة يؤيدها صاحب الخطبة.
    وفي الكوفة (150 كلم جنوب بغداد)، قال رجل الدين من التيار الصدري ضياء الشوكي في الخطبة نحن مقبلون على مرحلة مهمة وهي الانتخابات، علينا العمل بالتكليف الشرعي المستمد من الحوزة الناطقة.
    واضاف ان ترك ورقة الانتخاب فارغة معناه ان جهات اخرى سوف تزورها لمصلحتها، لذا يجب المشاركة من اجل تغيير الواقع الحالي واعادة التوازن في مجالس المحافظات لمحاربة الفساد والتسلط والاعتداء.
    ودعا التيار الصدري انصاره قبل عشرة ايام الى التصويت لقائمتي الاحرار المستقلين والنزاهة والاعمار في الانتخابات.
    وستنبثق عن الانتخابات مجالس تتمتع بصلاحيات واسعة تندرج ضمن اطار اللامركزية. وتنطوي عملية الاقتراع على رهان مهم للغاية في جنوب شيعي غني بالثروات الطبيعية تتنافس فيه فصائل وجهات عدة ابرزها التيار الصدري والمجلس الاسلامي الاعلى بزعامة عبد العزيز الحكيم وحزب الدعوة بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي. وفي النجف (160 كلم جنوب بغداد)، قال امام جمعة النجف صدر الدين القبانجي المقرب من المجلس الاسلامي العراقي الاعلى سيكون هناك اقبال كبير على صناديق الاقتراع لاختيار المتدينين الاسلاميين الحسينيين لا كما تروج بعض وسائل الاعلام من ان الناخبين سئموا المتدينين.
    وقد اظهرت نتائج استطلاع للراي اجرته مؤسسة حكومية ان العلمانيين سينالون نسبة من الاصوات تفوق غيرهم.
    وفي الرمادي (110 كلم غرب بغداد)، حض خطيب مسجد الدولة مئات المصلين على المشاركة بقوة وكثافة في الانتخابات والادلاء باصواتكم لصالح الحزب الاسلامي.لكن احد الحاضرين اعترض على ذلك قائلا لرجل الدين يجب ان لا تكون منحازا في الدعوة الى التصويت.



    المحرر : AlMarsad

    تحرير : AlMarsad / 2009-01-24


    http://www.baghdadtimes.net/Arabic/index.php?sid=40621

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 8:30 pm