mar-elia

تم نقل المنتدى الى الرابطة الجديدة ارجو من الجميع المشاركة مع جزيل الشكر والاحترام
الرابطة الجديدة http://www.marelliya.hostwq.net/vb/index.php
mar-elia

منتديات مارايليا الحيري


    وكالة الصحافة الفرنسية: ناخبون في بغداد لن يمنحوا اصواتهم للاحزاب الدينية والطائفية التي استحوذت على السلطة

    شاطر

    remon
    - - - مشرف - - -
    - - - مشرف - - -

    ذكر
    عدد الرسائل : 279
    العمر : 22
    الموقع : امريكا كليفورنيا
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : فكاهي
    تاريخ التسجيل : 17/01/2009

    432 وكالة الصحافة الفرنسية: ناخبون في بغداد لن يمنحوا اصواتهم للاحزاب الدينية والطائفية التي استحوذت على السلطة

    مُساهمة من طرف remon في الإثنين يناير 26, 2009 2:35 am

    وكالة الصحافة الفرنسية: ناخبون في بغداد لن يمنحوا اصواتهم للاحزاب الدينية والطائفية التي استحوذت على السلطة




    بغداد –الشرقية: يقول ناخبون في الكاظمية والاعظمية في بغداد لوكالة الصحافة الفرنسية ان الادلاء باصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات السبت المقبل لن يكون وفقا لانتماءاتهم الطائفية.

    ويؤكد صهيب حسين عبد الامير (20 عاما) الطالب في قسم البيولوجيا والمقيم في الاعظمية ، لن اختار مرشحا بسبب طائفته. انا جامعي، وهذه الامور لا تعنيني كما انها ليست بالشيء الجيد بالنسبة للعراق.

    وسيتمكن صهيب السبت المقبل من الادلاء بصوته للمرة الاولى في مناسبة انتخابية.

    وقد اسفرت اخر انتخابات لمجالس المحافظات مطلع العام 2005 عن فوز احزاب دينية متطرفة.

    من جهتها، تقول نور (21 عاما) التي تعمل مدرسة وترفض الكشف عن اسم عائلتها سامنح صوتي لمرشح علماني ليس مهما ان يكون سنيا او شيعيا. لكن يجب ان يكون جامعيا مثقفا يساعد في نهوض العراق..

    ويقول محمد طه بينما كان جالسا في حديقة تطل على نهر دجلة وبيده سبحة سوداء اللون ومرتديا دشداشة كحلية انيقة لن اختار مرشحا للاسباب ذاتها كالعام 2005 لان الاوضاع تغيرت.

    ويضيف هذا التاجر البالغ من العمر 51 عاما ان النزاهة والاستقامة ومعارضة النظام السابق هي المعايير الجديدة، وليس الدين طبعا.

    ويوافق صديقه الضابط المتقاعد حسن حامد على ذلك قائلا لن يلعب الدين عاملا في اختيار المرشحين الذين يجب عليهم التحلي بالاخلاق والاخلاص للبلد.

    وستجري انتخابات مجالس المحافظات في 14 من اصل 18 محافظة في 31 الشهر الحالي. ويتنافس في بغداد 2482 مرشحا على 57 مقعدا.

    ويقول علي مهدي ابراهيم (44 عاما) صاحب متجر للثياب قرب الامام موسى الكاظم وحفيده محمد الجواد سادلي بصوتي من اجل نيل حقوقي.

    وكانت الكاظمية الواقعة شمال بغداد خاضعة لهيمنة ميليشيا طائفية.

    ومجاورته للمرقد لا تؤثر على قراره ساقوم باختيار وفقا للثقة التي يوحي بها المرشح وليس لاسباب دينية.

    وتسيطر على الحكومة حاليا مجموعة من الاحزاب الدينية التي تقتصر على طائفة واحدة وتسير البلاد وفقا لمراجع دينية غير عراقية، وتلقت معظم هذه الاحزاب دعما من ايران أبان حربها مع العراق، كما توجد أحزاب دينية طائفية مدعومة من بعض البلدان العربية أضحت معادلا للاحزاب المدعومة من ايران.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:13 pm